الأردن: افتتاح "المنتدى الاقتصادي العالمي" وسط تشديدات أمنية

افتتح العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، السبت، جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تعقد في منطقة البحر الميت، جنوب غرب العاصمة عمّان.

وتشهد منطقة البحر الميت، منذ الجمعة، إجراءات أمنية مشددة، سبقت وصول العاهل الأردني، ورؤساء عرب وأجانب، ومسؤولين حكوميين من عدة دول.

وأغلق الجيش الأردني المنطقة التي يقع فيها مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات -حيث سيعقد المنتدى- بشكل كامل، ونصبت العديد من الحواجز العسكرية في محيط المنتدى، بحسب وكالة الأناضول.

ويشارك في المنتدى؛ العاهل الإسباني الملك فيليب السادس، والرئيس العراقي فؤاد معصوم، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس جمهورية مقدونيا جورجي إيفانوف، ورئيس كوسوفو هاشم ثاتشي، ورئيس النيجر محمد يوسفو.

ويُعقد المنتدى هذا العام تحت شعار "تمكين الأجيال نحو المستقبل"، ومن المقرر أن يناقش أبرز أدوات الثورة الصناعية الرابعة في مواجهة التحديات الجيوسياسية والاقتصادية الحالية.

على مدار يومين، ستعرض جلسات المنتدى أبرز المقترحات لمواجهة نسب البطالة المرتفعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر استخدام التكنولوجيا، وكيفية دمج اللاجئين في الإنتاج.

ويركز المنتدى أيضاً على ندوات تناقش الريادة والإبداع عبر التقنية الحديثة، وبناء اقتصادات تضمن مشاركة الجميع والجهود الإغاثية والدبلوماسية الضرورية لمواجهة تحديات المنطقة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص