إيمان أسمن امرأة تحتاج لإعادة تأهيل عصبى والجراحة الأخرى قد تلغى

قال الدكتور موفازال لاكدويلا طبيب إيمان أحمد المصرية التى اعتبرت أسمن امرأة فى العالم إن حالتها مستقرة حاليا، وأنها سعيدة بتمكنها من تحريك أطرافها، مؤكدا أن الخطوة التالية هى أن تجرى أشعة CT على مخها، وذلك للمساعدة فى إعادة تأهيلها العصبى.
 
وأضاف موفازال، بحسب ما ذكرته صحيفة "hindustantimes" الهندية، أن جراجة إيمان الأخرى، قد لا تحتاجها بعد تحسنها ونقص وزنها للنصف بهذا الشكل غير المسبوق، وبعد 6 أشهر ستخضع للعلاج التجريبى الذى لم يجربه إلا ثلاثة أشخاص فى العالم، خاصة أن الأطباء يحاولون إحضاره من أمريكا.
 
وعلى الرغم من إنقاص وزن إيمان نحو 250 كيلو إلا أنها لا تتمكن من المشى إلى الآن وبالكاد تمكنت من تحريك أطرافها، وذلك بسبب السكتة الدماغية التى أخلفتها راكدة على السرير لا تتمكن من الحركة منذ ثلاث سنوات تاركة إياها مصابة بشلل نصفى وتعانى من نوبات تشنجات، ومع ذلك يأمل الأطباء فى تجاوب إيمان مع العلاج الطبيعى والعلاج الدوائى الطبى.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص