بعد 16 عامًا على ارتدائه.. ما هو مصير فستان جوليا روبرتس فى الأوسكار؟

فستان أسود طويل بذيل من التول مؤطر بشريط أبيض، هذا الفستان البسيط جدًا والأنيق جدًا المعبر للغاية عن شخصيتها اختارته النجمة الأمريكية جوليا روبرتس لترتديه فى حفل الأوسكار عام 2001 وهو العام الذى نالت فيه جائزة أوسكار أفضل ممثلة عن دورها فى فيلم "ايرين بروكوفيتش".
 

هذا الفستان المميز من تصميم فالنيتينو لم تعده النجمة إلى دار الأزياء كما هو معتاد فى مثل هذه الحالة، وإنما احتفظت به فى دولابها، وكشفت مؤخرًا فى مقابلة مع مجلة "بيبول" الأمريكية عن سبب احتفاظها به.
 

وقالت روبرتس للمجلة التى منحتها للمرة الخامسة فى تاريخها لقب أجمل امرأة فى العالم، إنها قررت الاحتفاظ بالفستان من أجل ابنتها، التى تبلغ من العمر الآن 12 عامًا، لترتديه يومًا ما.
 
فستان جوليا روبرتس فى الأوسكار عام 2001 من تصميم فالنتينو (3)
فستان جوليا روبرتس فى الأوسكار
 
وأضافت: أحتفظ به فى صندوق تحت سريرى بين كل الأشياء التى نحتفظ بها أنا وزوجى لأنها تمثل تراثنا. لا أستطيع التخلص منه. وأشارت جوليا إلى أن زوجها يعتقد أن ابنتهم قد لا تريد أشياء أمها القديمة ولكنه وافق على الاحتفاظ به على كل الأحوال.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص